تقرير مؤتمر “نظرة في الأزمة المالية الراهنة وانخفاض قيمة العملة الأفغانية”

عقد مركز الدراسات الاستراتيجية والإقليمية CSRS مؤتمرا افتراضيا لمناقشة انخفاض قيمة العملة الأفغانية ومشاكل السيولة المصرفية منذ قرابة شهرٍ وطرق الحل المقترحة للخروج من الأزمة الحالية وتقييم الأوضاع الحرجة المالية والاقتصادية في البلد بشكل عام؛ وقد ضم المؤتمر أخصائيين ومسؤولين سابقين من المصرف المركزي الأفغاني، والبنوك الخاصة ووزارة المالية بأفغانستان.

ممن شارك وتحدث في هذه الندوة الافتراضية المنعقدة يوم السبت بتاريخ ۱۸/سبتمبر/۲۰۲۱م عبر برنامج زوم السيد واحد نوشير القائمُ بأعمال المصرف المركزي الأفغاني سابقا ، وأحمد خسرو ضياء الذي شغل سابقا منصب رئيس مصرف بشتني ومصرف ميوند ومصرف أفغان الوطني BMA، كما شارك أيضا مستشار ومؤسس قسم السياسات بمصرف “د افغانستان بنك” ونائب وزير المالية في قسم الدخل والجمارك سيد مبين شاه مصمم.

بالنيابة عن لجنة إعداد المؤتمر الافتراضي استهلّ الجلسةَ الخبيرُ الاقتصادي وعضو اللجنة العلمية بمركز الدراسات الإستراتيجية والإقليمية كامران ملك بمقدمة مختصرة أشار فيها إلى أوضاع البلد الحالية والأهداف المتغياة من هذا المؤتمر.

كما تحدث رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية والإقليمية الدكتور مصباح الله عبد الباقي ورحب بالمشاركين في المؤتمر وأضاف: “تمر أفغانستان حاليا بمرحلة حساسة حيث أدى الإيقاف المفاجئ للمساعدات الخارجية وتجميد أموال المصرف المركزي الأفغاني إلى حدوث أزمة اقتصادية في البلد. وفي الوقت ذاته يُعد نجاح التحول الأخير في البلد ضرورةً أكيدة لهذه المرحلة وإذا أخفقت هذه التجربة فستواجه أفغانستان التحديات والحروب الأهلية مرة أخرى وستخرج الأوضاع عن السيطرة. بالنظر في هذه الوضعية الحرجة يهدف هذا المؤتمر إلى دراسة الأوضاع الحالية وتقديم سبل الحل الممكنة لتغييرها حتى نؤدي بذلك واجبنا الوطني في سبيل إنعاش وتحسين أوضاع البلد والخروج به من الأزمة”.

تحدث المشاركون في المؤتمر ضمن عدة محاور تناولت دور المصرف المركزي في استقرار العملة الأفغانية، وانخفاض قيمة العملة الأفغانية مقابل الدولار، وتقييم للسياسات المالية بالبلد، وإطلالة على مشاكل السيولة البنكية، وتقييم النشاط المصرفي المستقبلي بأفغانستان، وسبل الحل المقترحة للخروج من الأزمة الحالية، كما تمت مناقشة الخيارات الكفيلة بمواجهة التحديات المذكورة.

وفي ختام المؤتمر الافتراضي تحدث الأخصائي بالمصرفية الإسلامية والمرشح لمرحلة الدكتوراه شاكر جلالي بالنيابة عن لجنة إعداد المؤتمر وقام بذكر نتائج المناقشات وأضاف مصرحا بقيمة المؤتمر وفائدته وأهميته في المرحلة الحالية.

كما تم تلقي مشاركات من مندوبي الوكالات الصحفية والخبراء الاقتصاديين حيث قدموا تعليقاتهم واستفساراتهم الموجهة للمتحدثين بالمؤتمر وثمّنوا هذه المبادرة وعدّوها خطوة هامة ومؤثرة في المرحلة الحرجة التي تمر بها أفغانستان.

وقد تم بث المؤتمر بشكل مباشر كما نُشر على شكل مقاطع مرئية عبر صفحات مركز الدراسات، وسيتم قريبا نشر محتويات المؤتمر المذكور على شكل مقالة بحثية من قِبل مركز الدراسات الإستراتيجية والإقليمية وستُرسل إلى الجهات المعنية بهذا الشأن. كما سيستمر مركز الدراسات الإستراتيجية والإقليمية في عقد هذه المؤتمرات وسينصب التركيز فيها بالاختصاص على الأوضاع المالية والاقتصادية بالبلد.

النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *